توصيات التقرير العربي المقارن لمدى إعمال توصيات الأمم المتحدة

لوقف العنف ضد الأطفال في المنطقة العربية

 

إن النتيجة العامة التى يخلص إليها قارئ هذا التقرير هى أن الوطن العربى قد قطع شوطاً كبيراً فى إدراك مشكلة العنف الموجهة ضد الأطفال، وفى تطوير استراتيجيات وآليات لمواجهة هذا العنف، وبناء مؤسسات لتنفيذ هذه السياسات المنبثقة من هذه الاستراتيجيات؛ هذا فضلاً عن سن التشريعات المختلفة الضرورية لتنفيذ هذه السياسات.

وعلى الرغم من التباين بين الدول العربية فى المنطلقات الفكرية، وفى طبيعة المؤسسات التى تشتغل بقضايا الطفولة، إلا أن الدول جميعاً تدرك أهمية هذه القضية، وتتفق على ضرورة تكثيف الجهود لمواجهة كل صور العنف والإساءة ضد الأطفال. وتأخذ معظم الدول العربية من تأسس الأجهزة الرسمية والحكومية وسيلة لتحقيق أهدافها فى هذا المجال، ولكن مع هذا، فإن معظم الدول قد فتحت مجالاً للمؤسسات المستقلة ومؤسسات المجتمع المدنى للعمل فى تنفيذ السياسات الخاصة بالطفولة وفقاً لاعتماد مبدأ الشراكة فى تنفيذ السياسيات الاجتماعية. ورغم ذلك فإن هناك عدد من التوصيات التى يمكن أن تكون مفيدة فى تعضيد وتعزيز الجهود الموجهة للحد من العنف ضد الأطفال:

1-     العمل على تعزيز المراصد والمراكز التى تسجل أحداث العنف الموجه ضد الأطفال أو التى تتعامل معه بشكل أو بآخر.

2-     العمل على إجراء دراسات مقارنة بين الدول العربية لتبادل الخبرات فى مجال تسجيل حوادث العنف ضد الأطفال وأساليب تناولها.

3-  تفعيل دور لجنة دراسة الأمم المتحدة حول وقف العنف ضد الأطفال، وذلك عن طريق مدها بتقارير وطنية دورية، أو بدراسات مقارنة على غرار هذا التقرير.

4-  العمل على تعميق العلاقة بين الاستراتيجيات الموجهة للطفل وتلك الموجهة للأسرة، على اعتبار أن الأسرة هى الراعية الأولى للطفل؛ وكلما تمت حماية الأسرة من المخاطر كلما تمت حماية الطفل من المخاطر أيضاً، والتى يدخل العنف من ضمنها.

5-  العمل على إيجاد صور من التنسيق بين الجهود التى تبذلها المؤسسات التى تراعى الطفل بشكل مباشر والمؤسسات التى ترعاه بشكل غير مباشر، على سبيل المثال، (أهمية التنسيق بين جهود مؤسسات رعاية الطفولة وبين الجهود المبذولة على الصعيد الوطنى للوقاية من المخدرات والإدمان، أو الجهود المبذولة فى وزارات القوى العاملة لحماية الأطفال من الأعمال الشاقة ومن مظاهر الإساءة المختلفة).

6-  العمل على تقديم حوافز إيجابية للتجارب الناجحة فى حماية الطفل من العنف والإساءة فى العالم العربى وإبراز هذه التجارب ومناقشتها عبر وسائل الإعلام المختلفة.

7-  العمل على دعم الميزانيات المخصصة لبرامج الطفولة والأمومة، وتخصيص اعتمادات مالية للمراكز البحثية والمراصد، والدراسات المقارنة على مستوى الوطن العربى، وضرورة العمل أيضاً على زيادة الموارد المالية المخصصة لتغطية حاجات الاستراتيجيات وخطط العمل والبرامج الخاصة بالوقاية من العنف ضد الأطفال فى البلاد العربية.

8-     دعم المجتمع المدنى وتعميق دوره فيما يتصل بحماية الأطفال من العنف، وحماية حقوق الأطفال والأمهات والأسرة بشكل عام.

9-     العمل على إصدار مزيد من الأدلة التدريبية والمدونات الخاصة بحقوق الأطفال ونشرها على نطاق واسع.

10-دعم إدارة الأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، وتوسيع أنشطتها لتتسع لإنشاء قواعد بيانات، وتقديم العون الفنى للدول العربية المختلفة فى مجال حماية الأسرة والطفولة.

11-العمل على بذل جهود أكبر لتعزيز قدرات العاملين مع الأطفال فى المدارس والمحاكم ودور الحضانة، مع الاهتمام بنشر كليات رياض الأطفال لتخريج كوادر ذات مهارات عالية للتفاعل مع مشكلات الطفولة.

12-العمل على التشبيك الاجتماعى والثقافى بين الأسر وبين المؤسسات المعنية بحماية الأطفال، بما فى ذلك مؤسسات المجتمع المدنى.

13-أهمية الاستفادة من الخبرات المختلفة فى الدول العربية وتبادل التجارب فيما يتصل بالجهود المبذولة لحماية الأطفال من العنف.

14-توجيه مزيد من الدعم المالى لبرامج حماية الطفولة فى الدول العربية.

15-تدريب الكوادر البشرية اللازمة للتعامل مع مشكلات الطفولة بعامة، والعنف الموجة ضد الأطفال بخاصة.

16-ضرورة وجود تشريعات واضحة ومحددة ويتم تنفيذها للحد من مظاهر العنف ضد الأطفال وبخاصة القوانين المتعلقة بختان الإناث وتشويه الأعضاء التناسلية، والقوانين الخاصة بالإساءة الجنسية بشكل عام.

17-العمل على تنظيم الاستفادة بالبيانات التى يتم جمعها وإيجاد آليات لاستمرار عمليات جمع البيانات واستخدام مؤشرات للمقارنة بينها عبر الزمن، وهو أمر لا يمكن أن يتم دون استدامة عملية جمع البيانات.

18-الحرص على إرساء تقاليـد عمل تشـاورية و تنسيقية فيما بين القطاعات و عدم تسيير هذا الملف بصفة إدارية

19-وضع استراتيجة عربية لمكافحة جرائم الانترنت

20-وضع مسودة لقانون عربي موحد للتصدي للعنف وحماية الاطفال

21-تشكيل لجان وطنية قادرة وفاعلة على متابعة مدى التقدم المحرز بخصوص توصيات الدراسة بشكل مرحلي على أن ترتبط بالسياسات الوطنية الخاصة بالطفولة

22-اعطاء اهمية كبرى للجانب الوقائي فى مكافحة العنف ضد الاطفال

المصدر: موقع مجداف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1362 قراءة
Square_217

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات