دور المجتمع المدنى فى تفعيل الخطة العربية للطفولة 

                                                                     د. رباب الحسينى

مقدمة

      أصبح هناك اعترافا دوليا ومحليا لما لمنظمات المجتمع المدنى من أدوار حقيقية وفاعلة تسهم فى النهوض بمجتمعاتها، وهو اعتراف بالدور والمكانة التى باتت الكثير من منظمات المجتمع المدنى تحتلها نتيجة لما استطاعت معظمها أن تقدم من خدمات لمجتمعاتها، وخاصة فى سياق المجتمعات المحلية بوصفها الاكثر قربا ومعرفة بها والاكثر قدرة على التواصل معها واستهداف فئات بعينها هى الاكثر احتياجا وتهميشا، ويدخل الأطفال ضمن هذه الفئات.

    لقد استطاعت الجمعيات الاهلية الفاعلة فى مجال الطفولة ـ رغم ما يعترضها من صعوبات وتحديات ـ أن تقدم جهودا واسهامات فى مجالات حماية ورعاية وتنمية الطفل العربى.

    إن دور الجمعيات الاهلية الحاضر والمأمول فى تلبية احتياجات الطفل العربى، قد بلورته عدد من المواثيق والقرارات ليس اقلها قانون حقوق الطفل، ونتيجة للاهتمام العربى بحقوق واحتياجات الطفل العربى فلقد صدرت خطة العمل العربى للطفولة 2004 -2015 عن اجتماع رفيع المستوى عقد فى تونس عام 1992، وتضمنت محاور تتعلق بتأمين الصحة والحياة الامنة ورعاية الطفولة المبكرة والنماء وتنمية القدرات البشرية وتمكين جميع الاطفال من تنمية قدراتهم والمشاركة فى تقدم مجتمعاتهم وحمايتهم وأهمية متابعة وتقييم التطور فى اوضاع الطفولة فى العالم العربى. ولاهمية هذه الخطة، صدرت وثيقة دور المجتمع المدنى فى تفعيل الخطة العربية للطفولة التى تحدد أدورا ترتبط به.

أهداف الدراسة الحالية:

-        التعرف على أنشطة الجمعيات العاملة فى مجال الطفولة.

-        تحديد أشكال الشراكة بين الجمعيات والمجلس العربى للطفولة والتنمية.

-        نوع العلاقة بين الجمعيات الأهلية وجامعة الدول العربية.

-        التعرف على آليات الجمعيات الأهلية فى التعامل مع مشكلات الطفولة.

-         تحديد المجالات التى كان للجمعيات الاهلية العربية دورا فعالاً فى تفعيل الخطة (صحة – تعليم – حماية – مشاركة).

-        التعرف على أهم المعوقات التى تواجه الجمعيات الاهلية العاملة فى مجال الطفولة.

-        التعرف على ملاحظات واقتراحات الجمعيات الاهلية حول تفعيل وتطوير الخطة العربية للطفولة.

 أداة الدراسة:

تمثلت أداة الدراسة فى "استبيان حول دور الجمعيات الاهلية فى تفعيل الخطة العربية للطفولة"، وتم تحكيمه من المتخصصين والمهتمين بقضايا الطفولة.

 عينة الدراسة:

   طبقت الدراسة على عينة من الجمعيات الاهلية فى 10 دول عربية هى: مصر – قطر – لبنان – ليبيا - الجزائر – السعودية – اليمن – الاردن – السودان – تونس، لعدد (41) جمعية .

النتائج العامة:

توصلت الدراسة الى مجموعة من النتائج منها:

أولا: مجالات وأنشطة الجمعيات الاهلية محل الدراسة

هناك شبه اتفاق حول المجالات التى تعمل فيها الجمعيات الاهلية محل الدراسة، وهى الصحة والتعليم والحماية والطفولة المبكرة وثقافة الطفل والمشاركة، وكذلك في مجال المياه والاصلاح البيئي، ولكن تختلف أنشطة وآليات الممارسة من جمعية إلى أخرى؛ فعلى سبيل المثال وليس الحصر المجال التعليمى ـ باعتباره أعلى نسبة بين مجالات العمل ـ فتتمثل الانشطة فى برامج مكافحة الامية، وإعداد برامج خاصة ومنح دراسية لذوى الاحتياجات الخاصة البرامج الخاصة بمرحلة التعليم الاساسى، والحد من التسرب من التعليم، وإقامة ندوات ودورات لتطوير مناهج التعليم، ودعم ومساعدة طلبة العلم المحتاجين فى المناطق الريفية والعشوائية .......الخ

 أما عن آليات تنفيذ الانشطة التعليمية من بينها تنظيم وورش العمل، مناشدة أمانة التعليم بضرورة دمج الأطفال المعاقين فى المجتمع، وفتح فصول محو أمية، وتوفير الدعم المادى والنفسى والمعنوى، وتنظيم الزيارات الميدانية واللقاءات، والتدريب المتواصل للجهاز التعليمى والادارى، وتوفير اخصائيين فى تقويم النطق، وتوفير الدعم اللازم لمشروع الحقيبة المدرسية ...... الخ

 ثانيا: مصادر المعرفة وسبل التواصل

تطرق هذا المحور للقضايا التالية:

1.      مصادر المعلومات عن قضايا الطفولة: تعدد مصادر معلومات الجمعية عن قضايا الطفولة، وتصدرت تقارير التنمية الدولية هذه المصادر، وجاء في المرتبة الثالثة تقارير المجلس الوطني للطفولة أو الوزارة المعنية وكذلك تقارير التنمية العربية، والاتحاد الوطني للجمعيات ثم تقارير جامعة الدول العربية.

2.      مدى السماع عن الخطة العربية للطفولة: اثبتت الدراسة سماع الغالبية العظمى من الجمعيات الاهلية محل الدراسة عن الخطة العربية للطفولة والتنمية.

3.      مصادر السماع عن الخطة العربية للطفولة: تعددت مصادر السماع بالترتيب فى "الانترنت، المجلس العربي للطفولة والتنمية، وسائل الاعلام، المجلس الوطني للطفولة ثم جامعة الدول العربية".

4.      مدى الاطلاع على الخطة العربية للطفولة: هناك اطلاع على الخطة العربية للطفولة من غالبية الجمعيات الأهلية محل الدراسة.

5.      مدى الاطلاع على وثيقة دور المجتمع المدني في تفعيل الخطة: النسبة الغالبة من عينة الدراسة لم تطلع عليها.

6.      مدى اطلاع الجمعية على ملاحظات اللجنة الدولية لحقوق الطفل على التقارير المقدمة لها: وقد اظهرت النتائج أن نسبة من يطلعون عليها تقترب من نصف العينة.

7.      مدى المعرفة بموقع "مجداف": نتائج الدراسة قد أظهرت ان غالبية العينة لا تعرف موقع مجداف

ثالثا: التعاون والمشاركة

تمثل المشاركة أحد عناصر النجاح فى تحقيق الاهداف التى تضعها الجمعيات الاهلية، فهى لا تقتصر على مشاركة أعضاء الجمعية، والفئات المستفيدة من انشطتها وخدماتها، وكذلك مشاركة القادة الطبيعيين فى المجتمعات المحلية، أو مشاركة الدولة أو المؤسسات والمنظمات والنقابات، وإنما هى تشمل كافة هذه العناصر، المهتمة بالشأن العام، وفى إطار الدراسة الراهنة، كان من المهم، معرفة أشكال المشاركة، ومدى مشاركة الفئات المستهدفة فى تحديد احتياجاتها، ومدى استشارة الجمعيات فى أي من خطط الحكومة فى مجال الطفولة، ثم تطرقت الدراسة لتحديد طبيعة مشاركة الجمعيات فى إعداد الخطة العربية للطفولة وفى وثيقة دور المجتمع المدنى فى تفعيل الخطة العربية للطفولة.

رابعا: الشراكة والتشبيك

أظهرت عينة الدراسة وجود علاقة تعاون مع الجمعيات الاخرى. وتعددت أشكال التعاون، على عكس ماهو متوقع بأن التعاون غالبا ما يغلب عليه جانب التمويل الا أن هذا الشكل من التعاون جاء في المرتبة الرابعة، على حين أن التعاون بهدف تبادل الخبرات وعقد الندوات والمؤتمرات وتنفيذ المشروعات المشتركة كانت هي أوجه التعاون المختلفة بين الجمعيات الاهلية، ومجمل هذه الاشكال من التعاون يرتبط في جزء منه بقضية الوعي باهمية التشبيك بين الجمعيات والجزء الآخر يرتبط بأهمية ترجمة التشبيك الى خطوات عملية في تنفيذ مشروعات مشتركة.

خامسا: دور المجتمع المدنى فى تطوير الخطة العربية للطفولة مستقبلا

اهتمت الدراسة بمعرفة اقتراحات عينة الجمعيات الاهلية فى تطوير وتفعيل الخطة العربية للطفولة، واظهرت الاستجابات عدد من الموضوعات التى تنصب فى مجملها على ضرورة اتخاذ خطوات تنفيذية مستندة على سياسة اجتماعية متكاملة واضحة للنهوض بشئون الاسرة فى المجتمع العربى.

 وكانت أهم مقترحات تطوير الخطة:

1-    تفعيل دور مؤسسات المجتمع المدنى فى صياغة مكونات ومحاور الخطة.

2-    مشاركة الجمعيات الأهلية العاملة فى مجال الطفولة عند وضع الخطط.

3-     إشراك منظمات المجتمع المدنى فى لجان التيسير المشرفة على تنفيذ الخطة.  

4-    إقامة شبكات لربط الجمعيات بالمنظمات العربية، ويكمل هذا الاقتراح ما جاء من ضرورة وضع خطة عربية شاملة تتم بالتعاون مع جامعة الدول العربية، ويرتبط ذلك باقتراح أن يتم تأسيس شبكة معلومات يتم تحديثها تتضمن أهم القضايا والقوانين المتعلقة بأوضاع الطفولة.

5-    الاهتمام بدعوة ذوى الخبرة فى المشاريع التنموية، وحتى لا يقتصر الاهتمام بالطفل على جوانب الحماية والرعاية فقط.

المصدر: موقع مجداف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1965 قراءة
Square_217
نشرت فى 9 يناير 2014
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات