المجلس القومى للطفولة والامومة:

يدعو كافة فئات المجتمع بتحمل مسئوليتها

تجاه الأطفال حفاظاً على مستقبل مصر

ويطالب الأسر المصرية بالقيام بدورها بإبعاد أطفالهم عن مشاهد الاحداث أو الاشتباكات، و يدعو منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية بالقيام بدور فعال لحماية الاطفال وتوعيتهم .

يناشد المجلس القومى للطفولة والامومة الأسر المصرية فى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الوطن بما لديها من وعى وقيم انسانية بالقيام بدورها بالحفاظ على أطفالهم بإبعادهم عن مشاهد الاحداث أو الاشتباكات والمظاهرات حيث لوحظ فى الأونة الأخيرة اصطحاب الاسر للأطفال الصغار بما قد يعرضهم لخطر الأصابة أو الوفاة عند حدوث أى اشتباكات.

ويدعو منظمات المجتمع المدنى والجمعيات الأهلية العاملة فى مجال رعاية وحماية الطفل فى مناطق الاشتباكات أو المظاهرات بأن يكون لها دور مؤثر فى حماية الأطفال واقناعهم وتوعيتهم بمراعاة الحفاظ على أنفسهم وعلى المرافق العامة لأنها تعد ملكية لهم، والحفاظ أيضاًعلى المرافق الخاصة، وعدم المشاركة فى أعمال التخريب ورفض ذلك من قبيل الانتماء للوطن.

كما يهيب مجدداً بكافة القوى والأحزاب السياسية المؤيدين والمعارضين بتحمل مسئوليتها تجاه الأطفال مستقبل مصر فى تلك المرحلة الراهنة وأن تأخذ على عاتقها الحفاظ على حياة أطفال مصر وعدم اقحامهم فى تلك الاحداث وحماية الأطفال من التعرض لخطر المواجهة الأمنية  أو المشاركة في استخدام الأسلحة البيضاء خلال المواجهات أو خطرالاعتقال أو التعرض لمخاطر الإصابة أوالوفاه.

وينبه المجلس القومي للطفولة والأمومة إلى أن قانون الطفل المصري رقم 12 لسنة 1996 المعدل بقانون 126 لسنة 2008 يحظر كل مساس بحق الطفل في الحماية من الاستغلال، ويعاقب بالسجن المشدد مدة لاتقل عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه عن هذه الجريمة، هذا ويعد الطفل معرضاً للخطر أيضاً  إذا تعرض للتحريض على العنف أو الاستغلال.

ويشدد المجلس على أهمية دور وسائل الاعلام والمدرسة لرفع وعى كافة فئات المجتمع بقيم الانتماء للوطن وحمايته ، وحقوق الطفل والإنسان والتسامح وتقبل الأخر وغيرها من القيم الايجابية التى يجب التأكيد عليها.

وينبه المجلس إلى ضرورة اعتبار مشاركة الأطفال فى أى أحداث أو اشتباكات ومظاهرات قضية وطنية يجب أن تتكاتف جميع الجهود الحكومية والأهلية والتشريعية والائتلافات الشبابية  لحمايتهم وإبعادهم عن مواقع الأحداث التي قد تودي بحياتهم بما يتنافى مع أبسط حقوقهم في الحياة التى نصت عليها القوانين والاتفاقيات الدولية لأن مجرد وجودهم فى الأحداث يعد انتهاكاً لتلك الحقوق، ودعا قومي الطفولة والأمومة مجدداً المواطنين للاتصال بخط نجدة الطفل (16000 ) للإبلاغ عن أية انتهاكات أو مخاطرقد يتعرض لها الأطفال إثناء الاحداث أوالمظاهرات.

 

المصدر: المجلس القومي للطفولة والأمومة ديسمبر 2012

المصدر: المجلس القومي للطفولة والأمومة ديسمبر 2012
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 271 قراءة
Square_217
نشرت فى 11 ديسمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات