ما الذي يشكله الإعلام في ظل العولمة؟

د. رنا محمد الصيرفي

مديرة مركز كن حراً -  البحرين

ورقة عمل مقدمة إلى مؤتمر الأسرة والإعلام العربي (مايو 2010 الدوحة)

بتنظيم من المجلس العربي للطفولة والتنمية

ومعهد الدوحة الدولي للدراسات الأسرية والتنمية

 

تنامى الإعلام في ظل العولمة والتطور التقني ليأخذ قنوات مختلفة، ويصل إلى جميع أفراد المجتمع بشكل مباشر، ويحدث تأثيرات متعددة وسريعة لا يكاد الفرد يعيها، إلا ليجد أن الموجة الأخرى أكبر وأسرع. فالإعلام الآن يتطور بصورة جنونية، وفي تسابق لم يشهد له العالم مثيلاً من قبل؛ فلا يستطيع أحد أن يُفيد من تجارب السابقين.

التطورات الأخرى التي شهدها العالم كانت تأخذ وقتها ليستوعبها الناس؛ فتؤثر في حياتهم بصورة تدريجية، وأحياناً مدروسة؛ فتنتقل بالمجتمع من مرحلة إلى أخرى، ويستطيع المرء بشكل أو بآخر توقع تأثيراتها. أما التطورات الحالية فهي سريعة لدرجة أن تأثيراتها غير واضحة لسرعتها. وهذا الموج لا يأبه لمن لا يريد أن يلحق به؛ لأنه يعلو فوق الجميع، والمتخلف عنه، يجد نفسه وحيداً وبعيداً.

هذه الورقة تتناول بعض مظاهر التأثير (السلبي والإيجابي) الذي أحدثه ويحدثه الإعلام بشكل يومي في الروابط الأسرية، والثقافة والقيم الإنسانية، وتشكيل شخصية الطفل. بعض هذه التأثيرات عميقة، ولن نستطيع تحديد شكلها النهائي؛ لأنها لازالت في طور التشكيل، ولكن توجد تأثيرات مباشرة نلمسها في حياتنا اليومية.

كما تتناول الورقة بعض العوامل المحفزة لتأثير الإعلام في الأسرة العربية، وأهمها الوعي العام، الفجوة المعرفية، وسيطرة العاطفة. من ناحية أخرى، تتناول الورقة دور الأسرة ومؤسسات المجتمع المدني في التعامل مع الإعلام العربي والعالمي بصورة تساعد على الإفادة من فرصه ومواجهة تحدياته.

 

للإطلاع على النسخة الكاملة من الورقة برجاء تحميل الملف المرفق

المزيد حول مؤتمر الأسرة والإعلام العربي

المصدر: موقع مجداف

التحميلات المرفقة

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 312 قراءة
Square_217
نشرت فى 4 ديسمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات