في يوم الطفل الفلسطيني

"أطفال يحلمون و قادة لا يحققون".. تقرير مصور

(نقلاً عن الحقيقة الدولية - نابلس- قيس أبو سمرة ووليد زيدان)

بوجه متورد.. و ابتسامة عريضة.. ورأس مائل بخجل يكاد يلتصق بالكتف "اليوم يوم جميل، وزعوا علينا الورد و الحسنات والحلوى ورسموا على وجوهنا أيضا" بهذه الكلمات البريئة عبرت الطفلة يمنى حرب والتي لم يتجاوز عمرها الخمس سنوات عن فرحتها بمبادرة مديرية التربية والتعليم واتحاد لجان الرعاية الصحية بمحافظة نابلس لتوزيع الهدايا والورود على الأطفال المرضى بمناسبة يوم الطفل الفلسطيني، فيمنى التي تفتقد والدها جميل حرب الذي غيبه الاحتلال في مثل هذا اليوم وفرق بين الوردة و شجرتها. وجدت في هذه المبادرة فرصة للفرح المسلوب عنوة منها.

وتحدثت سحر عكوب مديرة التربية والتعليم في نابلس بهذه المناسبة فقالت: "في يوم الطفل الفلسطيني نحاول أن نرسم البسمة على وجوه  أطفالنا، ونأمل أن يكون هناك توفير للراحة والسرور لأطفالنا دائما حتى يتولد لديهم الخلق والإبداع"، و أضافت عكوب:"يجب توفير الإمكانيات للمؤسسات الداعمة للطفل لتوفير الصحة والرفاه لكل طفل فلسطيني حتى ينعموا بحياة سالمة بعيدة عن العنف، فأطفالنا هم المستقبل الواعد، وبهم سنبني الوطن الآمن الحر لأن الشعب الفلسطيني شعب يستحق الحياة"، وأوضحت مديرة التربية والتعليم أنه في 5 نيسان من كل عام يكون هناك احتفال بهذا اليوم برعاية التربية والتعليم ومراكز رعاية الطفولة في المحافظة.

أما الأستاذ عقيل الفارس رئيس مجلس إدارة اتحاد لجان الرعاية الصحية الفلسطينية فقال:"انه من أجمل الأيام التي تشرق فيها الشمس، فمنذ الصباح و أنا أفكر كيف سنسعد فلذات أكبادنا، وهذا حقهم وهو أكبر من أي حق وجد في التاريخ"، وعلق الفارس:"إن الشعوب الشقيقة المحيطة بنا والتي تحررت إنما كانت بداية ثورتها وشعلتها من هنا،من أطفالنا الذين يقتلون كل يوم مليون مرة"، وناشد الأستاذ عقيل جميع القوى السياسية الاستجابة لمطالب الأطفال البريئة بإنهاء الانقسام والفساد حتى ينعم أطفالنا بحياة واحدة موحدة لا حياة مقسمة ومهشمة".

وفي زيارة لمحافظ نابلس جبرين البكري لقسم الأطفال في مستشفى رفيديا وزع من خلالها الهدايا على الأطفال المرضى بهذا المناسبة تحدث قائلا:" يجب علينا أن نمنح أطفالنا مزيدا من الأهمية والحب والرعاية، ليس فقط في مثل هذا اليوم وإنما في جميع الأيام، فهم نبض الحياة ومستقبل الأمم"، وناشد جبرين جميع الأمهات والآباء أن يمنحوا أبنائهم يوميا ساعات من الاهتمام والرعاية والمتابعة لأن الطفل له حق الرعاية السليمة و الآمنة و القربة من الوالدين".

وفي كلمة مقتضبة قال مدير روضة الكوثر فائق صالح:" عبرت عن مشاعري بأن أزهار فلسطين أبت إلا أن تقدم براءتها أمام المسؤولين".

عالية النمر رئيسة قسم التعليم العالي في مديرية التربية والتعليم نابلس استهلت حديثها "يسعدني مشاركتي في هذا الحفل لتكريم أطفالنا في الخامس من نيسان، وأقول لأجيالنا كل عام وأنتم بخير، وهذا الحفل هو رسالة لهم ليحملوا الراية، فهم المستقبل وبناة الوطن وهم الدعامة لإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس في القريب العاجل إن شاء الله"، و أضافت نمر:" رسالتي أيضا إلى المجتمع والقادة والساسة وأصحاب القرار أن يعتنوا بهذه الزهور لأنهم اللبنة الأساس لمجتمع فلسطيني قادر على تحمل العقبات الملقاة على كاهله".

نهى كويشة من القدس أم لطفلين وعضو هيئة إدارية للمنهل الثقافي قالت:" انه يوم مميز لأطفالنا ولنا كأمهات، ويجب علينا أن نحيا لهم لإيصالهم إلى شاطئ الأمان"، ونوهت نهى أن يوم الطفل الفلسطيني حدد في الخامس من نيسان من كل عام من قـِـبـَـل الرئيس الراحل ياسر عرفات "أبو عمار" رحمة الله الذي أبى إلا أن يميز الطفل الفلسطيني عن نظرائه في العالم أجمع، إذ يُـحتـَفـَل بيوم الطفل العالمي في الثاني والعشرين من تشرين الثاني من كل عام.. فهنيئا لكم يا أطفالنا، وكل عام وأنتم بخير.

عمان ـ 11/4/2011

للإطلاع على المصدر والصور

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 278 قراءة
Square_217
نشرت فى 4 ديسمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات