دعم الأطفال في ظروف النزاعات والطوارىء

دليل المعلم والأهل

(ورشة الموارد العربية)

تأثرت قطاعات واسعة من المجتمع اللبناني جراء العدوان الإسرائيلي على لبنان، وتعتبر المؤسسات التعليمية من أكثر هذه القطاعات حاجة للدعم بعد انتهاء العدوان، وذلك لأن الأطفال عادة ما يدفعون ثمن الحروب وهم الأقل قدرة على فهم ما يجري، ولكي يستطيع التلاميذ مثلا العودة إلى الحياة الطبيعية، يحتاجون إلى دعم نفسي من قبل نظام إداري وبرامج خاصة تساعدهم على تخطي الظروف الصعبة. وقد بادرت ورشة الموارد العربية بإجراء ورش عمل في بعض بلدات الجنوب المنكوبة في إطار برنامج الدعم النفسي والاجتماعي من أجل المساهمة في معالجة أثار الحرب. واستهدف المشروع الذي نفذته ورشة الموارد العربية بناء قدرات الهيئة التعليمية لتقديم الدعم النفسي والاجتماعي والحاجات النمائية للأطفال في الفئة العمرية من 3 إلى 8 سنوات، إضافة إلى تقديم الخدمات والدعم إلى الأهل، وتعزيز القدرة عند الأطفال على التعاطي والتكيف مع الوضع المتغير الناتج عن الصراع.

للإطلاع على النسخة الكاملة للدليل اضغط هنا.

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 1109 قراءة
Square_217
نشرت فى 2 ديسمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات