توصيات

ورشة عمل نحو وضع معايير عربية للأطفال فاقدي الرعاية الوالدية

القاهرة : 8 ـ 10 أبريل/نيسان 2008

 

          المشاركون في الورشة وهم يثمنون دور الجهات المنظمة على هذه المبادرة، يوصون بالآتي:

  • صياغة مسودة موجهات استرشادية بناءً على مخرجات الورشة مع أهمية توحيد المصطلحات.

  • حث المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في الدول الأعضاء إلى إيلاء التوعية بثقافة حقوق الطفل اهتماما اُكبر والعمل على تغيير المنطلق السائد في التعامل مع الأطفال وزيادة الوعي بحق الأطفال في الحماية وتفعيل مشاركة الأطفال والاستماع إلى آرائهم. 

  • دعوة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في الدول الأعضاء إلى دعم ومساندة الأسرة للقيام بدورها وتقديم برامج التربية الوالدية والإرشاد الأسرى ونشر الوعي حول موضوع الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية.

  • إنشاء شبكة للعاملين في مجال الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية وبحث آليات لتفعيلها.

  • التعاون مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية لإجراء البحوث والدراسات الميدانية حول الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية.

  • دعوة المؤسسات المعنية في الدول الأعضاء إلى تعضيد منظومة حماية الأطفال في العالم العربي والتأكيد على الوقاية، والتركيز على الدعم الاجتماعي.

  • دعوة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية في الدول الأعضاء إلى الاعتماد على ما شرعته الأديان السماوية بشأن حماية الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية، وإتاحة الفرصة من خلال البرامج الإرشادية لطرح المسائل الفقهية المتعلقة بهذه القضية.

  • الطلب من الجهات التشريعية في الدول العربية مراجعة التشريعات والقوانين الخاصة بالأطفال فاقدي الرعاية الوالدية والتي تنظم أدوار مؤسسات الرعاية بما يضمن حماية حقوق هذه الفئة من الأطفال والعمل على دعم وتطوير التشريعات العربية الخاصة بوضع المرأة بما يمكنها من رعاية أطفالها حفاظا على مصلحة الطفل الفضلى.

  • إعطاء الأولوية لوضع استراتيجيات وقائية تساعد على منع حرمان الأطفال من أسرهم، وإعداد برامج لإعادة دمج الأطفال في أسرهم، وذلك بالاستفادة من النماذج العربية الرائدة في هذا المجال.

  • حث المشاركون من المؤسسات المعنية في الدول العربية إلى تطوير سلسلة من البدائل لرعاية الأطفال بمشاركة المجتمع المحلي والجمعيات الأهلية في تقديم الرعاية وفي المتابعة والرقابة.

  • أكد المشاركون على إعطاء اهتمام خاص للنوع الاجتماعي في التعامل مع الأطفال فاقدي الرعاية حيث أن التمييز الذي تعاني منه الفتيات يضاعف من هشاشة وضعهن.

  • الاهتمام بالأطفال المعاقين من فاقدي الرعاية الوالدية وغيرهم من الفئات المحرومة.

 

المصدر: موقع مجداف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 316 قراءة
Square_217

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات