البيان الختامي

 undefined

اختتمت تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية أعمال ندوة "أطفال الشوارع..حماية ووقاية" والتي نظمها المجلس بمقره يوم الأربعاء الموافق 5 سبتمبر 2007، وبحضور مائة مشارك من المتخصصين وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية والجمعيات الأهلية ذات الصلة والإعلام.

تحدثت في الندوة د.ثائرة شعلان مديرة إدارة البرامج بالمجلس العربي للطفولة والتنمية مشيرة إلى جهوده في مجال حماية أطفال الشوارع، وأضافت بأن العمل حاليا يتم في الدول الخمس التي ينفذ بها المشروع العربي لحماية أطفال الشوارع (السودان – لبنان – مصر – المغرب – اليمن) وفق عدة محاور ترتكز على تغيير النظرة وتوفير الحماية القانونية وبناء قدرات العاملين مع هذه الفئة. كما طالبت بضرورة تفهم الحاجات النفسية لطفل الشارع من خلال كوادر مؤهلة ومدربة ووفق مقاربة شمولية ذات منظور تنموي حقوقي مبنية على أسس المشاركة والشراكة.

أما د.شهيدة الباز المستشارة الدولية في الاقتصاد السياسي للتنمية فقد أكدت في ورقتها إلى أن مشكلة أطفال الشوارع هي نتاج ظروف اجتماعية وسياسية واقتصادية ،وأن التصدي لها يستلزم التكاتف بين جهات عدة، وأضافت بأن المجتمع المدني العربي رغم أهميته إلا أن دوره لا زال ضعيفا بسبب ضعف قدراته المؤسسية، مشددة على أهمية زيادة بناء قدرات المنظمات الأهلية لزيادة فعاليتها وتعظيم قدراتها لإنجاز أهدافها والقيام بدورها تجاه تحقيق التنمية والتغيير الاجتماعي.

وقال الفنان خالد أبو النجا سفير اليونيسيف للنوايا الحسنة بمصر أن طفل الشارع ضحية وليس علة و أن التعاطف وحده لا يكفي لحل هذه المشكلة و"لا يمكن أن نساعد حد بنخاف منه" على حد تعبيره، كما أن طفل الشارع أقوى بكثير من الناس الآخرين ولديه القدرة على الكلام في المواضيع التي يخجل الكثيرون من الحديث عنها والتطرق إليها. وأضاف بأن الفن قادر على تغيير النظرة السلبية من المجتمع تجاه هذا الطفل، واقترح توظيف الفن في مساعدة هؤلاء الأطفال في التعبير عن أنفسهم وإشراكهم فيه مثل تجربة مسرح الشارع، فالفن يعالج وينقي.

وقدم الأستاذ كمال الفكي منسق وحدة تنمية الطفولة بالمجلس عرضا عن الأدلة الإرشادية لأطفال الشوارع التي أصدرها المجلس مؤخرا بدعم من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية "أجفند" وبالتعاون مع منظمتي اليونسكو والإيسسكو.

وقد أوصى الحضور في الندوة بعدد من التوصيات جاء أبرزها:

- التأكيد على أهمية تضافر وتكاتف الجهود بين القطاع الرسمي والأهلي للتصدي لمشكلة أطفال الشوارع وفق رؤية إستراتيجية.

- الدعوة إلى توفير إحصاءات لرصد حجم المشكلة عربيا.

-  الاستمرار في دعم عملية بناء القدرات للمنظمات الأهلية العربية بما يمكنها من القيام بدورها في مجال التصدي لهذه المشكلة.

- الدعوة للتدخل العاجل لعلاج مشكلة أطفال الشوارع كأن يكون دور أجهزة الشرطة الإحالة إلى دور الرعاية، وأن تعمل المراكز النهارية لاستقبال أطفال الشوارع على مدار 24 ساعة منعا من عودة الطفل للشارع خاصة أثناء الليل.

- إيلاء المزيد من الاهتمام بطفلة الشارع لما تتعرض له من انتهاكات صارخة في الشارع جنسيا وجسديا.

- مناشدة رجال الدين للحث إلى توجيه جزء من أموال الزكاة لرعاية مثل هذه الفئات المنتهكة حقوقها.

المصدر: موقع مجداف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 748 قراءة
Square_217
نشرت فى 17 نوفمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات