الإستراتيجية العربية لحماية أطفال الشوارع

إعداد

د.ثائرة شعلان

المجلس العربي للطفولة والتنمية

مايو2005

 

حماية حقوق أطفال الشوارع

المشروع 3 :         

في اتجاه نظرة جديدة لأطفال الشوارع

مدة المشروع:     

3 سنوات

1 ـ خلفية عامة:

 ينظر المجتمع العربي لأطفال الشوارع بريبة باعتبارهم مجرمين وهو ما يتطابق مع الفهم القانوني لوضعهم وصورتهم في الأعلام العام. فأطفال الشوارع أما منحرفين ومخالفين للقانون ومدمنين للمخدرات أو متسولين.  

إن الوصم الاجتماعي والعنف تجاه أطفال الشوارع يعرقل المشاركة المجتمعية النشطة والحماس لبرامج تأهيل تتصف بالديمومة. ويعد تغيير الصورة السلبية أو التخفيف من وطئتها إحدى المهام التي يجب العمل عليها من أجل ضمان مشاركة مجتمعية فاعلة. 

فلن يتم تغيير أوضاع أطفال الشوارع بقرارات حكومية أو مؤسسات تأهيلية أو حتى من خلال تحسين الظروف المادية فقط. وذلك لأن عملية الدمج تستدعي مشاركة المجتمع المحلي. ومن أجل تحفيز مشاركة هذا المجتمع وخلق تعاطف تجاه حقوق أطفال الشوارع والمساهمة في حمايتهم لابد من فهم ظروفهم ومعاناتهم من ناحية والتشديد على قدرة وإمكانية هؤلاء الأطفال في مواجهة الظروف شديدة الصعوبة والقسوة والتكيف معها، والدور الذي فرض عليهم لتحمل مسؤوليات هي أكبر من قدراتهم البدنية النفسية والذهنية. وإبراز ما هو إيجابي في شخصيات الأطفال الذين ما زالوا قادرين على الضحك رغم قسوة الحياة التي يعيشونها والمخاطر التي يتعرضون لها. 

ويمكن أن يكون للمجتمعات المحلية دور فعال ليس فقط في دمج أطفال الشوارع ولكن أيضا في تغيير الصورة السلبية عنهم. لأن أي نجاح سيحققه طفل الشارع بدعم من المجتمع المحلي سيلعب دورا في تشجيع المجتمعات المحلية على ممارسة هذا الدور، وهي الحلقة الهامة جدا والتي لا زالت مفقودة في عمل كثير من البرامج الموجهة لأطفال الشوارع. ولذلك فإن نشر قصص نجاحات أطفال الشوارع والدور الذي تلعبه الجارة والمدرسة وبائع الفول في هذا النجاح هو أحد الأدوات الأساسية التي يمكن الاعتماد عليها في رفع الوعي وتغيير الصورة السلبية لأطفال الشوارع وتشجيع مساهمة المجتمع المحلي وزيادة مشاركته من أجل حماية حقوق الأطفال.   

ويطمح هذا المشروع إلى العمل على أكثر من مستوى من أجل تغيير النظرة السلبية ابتداء بتوعية الإعلاميين بحقوق الطفل والوقوف على الواقع الصعب لأطفال الشوارع ونجاح البعض في الخروج من هذا الوضع عندما يتوفر الدعم المجتمعي لهم، وهي الصورة المطلوب نقلها عبر الإعلام إلى الرأي العام العربي.

ومن المهم اتباع البساطة، والاهتمام بالتفاصيل الصغيرة، والبعد عن الخطاب المباشر والوعظ. كما أن استخدام الفنون القريبة من قلوب الناس والشخصيات الرياضية المحببة في توصيل المعلومة له أثر كبير في إعطاء صورة إيجابية. وتؤدي مشاركة الأطفال في هذه الأنشطة مع شخصيات ناجحة إلى التأكيد على الصورة الإيجابية ومصداقية الفكرة. كما أنها تساعد أطفال الشوارع على اكتساب الثقة بالنفس والشعور باحترام الآخرين.   

 2 ـ الهدف الرئيسي:

تغيير الصورة النمطية السلبية لأطفال الشوارع في الإعلام العربي.

3 ـ الأهداف الفرعية:

·        إعطاء صورة جديدة لأطفال الشوارع من خلال نقاشات تثقيفية وأنشطة فنية ورياضية وبمشاركة الأطفال.

·    خلق فهم مجتمعي لقضية أطفال الشوارع ومناصرة لحماية حقوقهم.

4 ـ أنشطة المشروع:

لتنفيذ الأهداف السابقة سيتم تنفيذ الأنشطة التالية:

1.    دعم تنظيم أنشطة مشتركة بين عدد من الشخصيات الرياضية والفنية والمثقفين العرب وأطفال الشوارع.

2.    تدريب 500 إعلامي عربي حول قضايا حماية الطفل مع التركيز على حقوق أطفال الشوارع .

3.    دعم تنظيم عدد من برامج التلفزيون والإذاعة حول أطفال الشوارع من خلال القنوات المحلية والعربية.

4.    دعم إنتاج وإصدار عدد من المواد الإعلامية (ملصقات ومطويات الخ).

5.    دعم نشر قصص نجاحات أطفال الشوارع ودور المجتمع المحلي فيها.

6.    دعم عروض مسرح العرائس حول قضية أطفال الشوارع داخل المجتمع المحلي. 

7.    عمل تقارير تلفزيونية وأفلام وثائقية حول أطفال الشوارع.

5 ـ النتائج المتوقعة:

من المتوقع أن يؤدي هذا المشروع ومن خلال تنفيذ الأنشطة السابقة إلى تقديم صورة مختلفة عن أطفال الشوارع من خلال:

-         إجراء مناقشات عامة حول قضية أطفال الشوارع.

-         نشر قصص نجاحات أطفال الشوارع.

-         تنظيم مناسبات فنية بمشاركة أطفال الشوارع.

ويمكن مراجعة التفاصيل في القسم الخاص بالمتابعة والتقييم.

6 ـ المتابعة والتقييم:

من المتوقع أن تؤدي المعالجات التي ستنفذ من خلال هذا المشروع إلى تعاطف شعبي وفهم واحترام لحقوق أطفال الشوارع. وسيتم مراقبة أثر هذا المشروع بالاعتماد على عدد من المؤشرات المرصودة في ملحق المشروع 3 وبالاعتماد على التالي:

-         تقارير المنظمات غير الحكومية.

-         تقارير لجان التسيير الوطنية.

-         الصحف اليومية.

-         دراسات تحليلية مقارنة.

-         مسح استكشافي في المجتمعات المحلية.

حماية حقوق أطفال الشوارع

المشروع 4 :         

معا من أجل حماية أطفال الشوارع – شبكة المجتمع المدني 

مدة المشروع:     

3 سنوات

1 ـ خلفية عامة:

من السهل مواجهة الاحتياجات الفسيولوجية المباشرة لأطفال الشوارع. وهذا ما تقوم به كثير من المنظمات إلا أن ما يحتاج لكثير من الجهد والمعرفة هو مواجهة الاحتياجات النفسية للأطفال. وهذه هي إحدى الصعوبات التي يواجهوها العاملون مع أطفال الشوارع. كما أن تطوير البرامج التي تتوجه مباشرة إلى هؤلاء الأطفال لإعادة إدماجهم في المجتمع من ناحية والتعامل مع ظروفهم الأسرية التي أدت بهم إلى الشارع من ناحية أخرى سواء من خلال الإرشاد الأسري أو تأهيل الوالدين يحتاج إلى التنسيق بين عدد من الشركاء.

وبينما لازالت معظم البرامج الحكومية تعتمد في مجملها على الحلول المؤسسية التقليدية قطعت منظمات المجتمع المدني شوطا في فهم المشكلة والتعامل معها. إلا أن دور المجتمع المدني في العالم العربي لازال ضعيفا لأن القدرات المؤسسية لمعظم المنظمات غير الحكومية مازالت محدودة مما يحد من تأثيرها على المجتمع. 

إن مواجهة مشكلة أطفال الشوارع مسئولية قومية تقوم على الجهد الجماعي المنظم والمتكامل بين المؤسسات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص، والأهالي والأطفال أنفسهم. ولذلك يجب وضع الآليات التي تضمن أكبر قدر ممكن من التنسيق والمشاركة بين جميع الأطراف المجتمعية. لأن كل الجهود المبذولة تبقى محدودة الجدوى أمام استفحال المشكلة وغياب مقاربة شمولية لاجتثاثها من جذورها وفق منظور جديد تتحمل فيه الدولة مسؤولياتها كاملة، وتلعب فيه الجماعات المحلية ومكونات المجتمع المدني أدوارا متكاملة انطلاقا من سياسة اجتماعية تعتمد الحقوق كمبدأ أساسي في التنمية، وتدرك أن المشاركة والشراكة عنصرين أساسيين في التنمية. لذلك فإن عملية التشبيك والتنسيق وتبادل الخبرات مسألة غاية في الأهمية.

وعلى سبيل المثال فإن الربط بين المؤسسات الأكاديمية من جهة والمنظمات العاملة في الميدان يؤدي إلى تكامل مهم في الحصول على بيانات أكثر دقة. كما أن التنسيق بين المنظمات غير الحكومية وشبكات الأمان الاجتماعي المعدة في إطار استراتيجيات مكافحة الفقر سيؤدي بالضرورة أن استخدام الموارد بشكل أفضل.  

وعلى الرغم من الدور النشط الذي يلعبه المجتمع المدني في البلاد العربية منذ العقد الماضي في العمل على قضية أطفال الشوارع، إلا أن التنسيق بين منظمات المجتمع المدني التي تعمل على نفس القضية مازال ضعيفا. كما أن التنسيق مع الجهات الحكومية وخاصة فيما يتعلق بتوفير الخدمات يكاد يكون مفقودا.    

إن تبادل الخبرات والتشبيك سيساعد على استخدام الموارد والخدمات المحدودة المتاحة بأفضل صورة ممكنة من أجل أطفال الشوارع. وقد بدأت كثير من المنظمات غير الحكومية بالفعل بالمطالبة بدعم التشبيك والتنسيق بين المنظمات العاملة في نفس المجال. فقد تراكمت خبرات جيدة لدى المجتمع المدني العربي حول قضية أطفال الشوارع، وتحتاج هذه الخبرة إلى أن توثق وتنشر حتى يتمكن آخرون ممن يعملون في نفس المجال الاستفادة منها. كما أن المجتمع المدني يحتاج إلى التعريف بالممارسات الجيدة وتبادل الخبرات مع غيره من المنظمات.

2 ـ الهدف الرئيسي:

خلق شبكة عربية لأطفال الشوارع.

3 ـ الأهداف الفرعية:

·        إنشاء قاعدة بيانات حول أطفال الشوارع من خلال التعاون بين المؤسسات الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني.

·        خلق مجال عربي للتعلم وتبادل المعلومات والخبرات من خلال إنشاء موقع إلكتروني عربي "لأطفال الشوارع". 

·        تمكين أطفال الشوارع لعمل مشاريع خاصة بهم من خلال التنسيق مع شبكات الآمان الاجتماعي في البلاد العربية.

لتحقيق الأهداف السابقة سيتم تنفيذ الأنشطة التالية:

4 ـ أنشطة المشروع:

1.    عمل مسح ميداني حول أطفال الشوارع بالمشاركة.

2.    تنظيم ورشة عمل وطنية لمناقشة نتائج الدراسة والخروج بتوصيات وبمشاركة صناع القرار والمنفذين.

3.    تقديم دعم فني للمجالس العليا لصياغة الخطة التنفيذية الوطنية لحماية أطفال الشوارع. 

4.    تنظيم لقاء إقليمي من أجل تبادل الخبرات ودعم التنسيق وتأسيس الشبكة العربية لأطفال الشوارع. 

5.    إنشاء موقع إلكتروني لجمع الدراسات حول أطفال الشوارع وتبادل الخبرات والمعلومات.

6.    تنظيم اجتماعات محلية لتبادل الخبرات ورفع مستوى التنسيق وإنشاء شبكات وطنية لأطفال الشوارع.

7.    تدريب أطفال الشوارع في الخمس دول المعنية على كيفية إنشاء المشاريع والعمل مع المجتمع المحلي والتشبيك.  

سيقوم المسح بجمع معلومات عن احتياجات أطفال الشوارع من الأطفال أنفسهم، الأخصائيين الاجتماعيين، معلمي الشارع، المرشدين النفسيين والجمعيات الأهلية بالإضافة إلى المجتمع المحلي، وذلك من خلال مجموعات النقاش البؤرية. وسيطلب من المشاركين في هذا المسح باقتراح الحلول ووضع توصيات لدمج أطفال الشوارع وحماية حقوقهم. وبناء على الحلول المقترحة سيتم صياغة استراتيجية وطنية بالتشاور مع الأطفال والمنظمات الأهلية والمجتمعات المحلية والسلطات المعنية.

ستوزع نتائج المسوحات الميدانية كأحد مخرجات هذا المشروع على جميع الجامعات في البلاد العربية الخمس ليتم الاستفادة منها في أقسام علم الاجتماع والخدمة الاجتماعية كما سيتم وضعها على الموقع الإلكتروني للمجلس العربي للطفولة والتنمية والشبكة العربية لأطفال الشوارع.            

5 ـ النتائج المتوقعة:

 من المتوقع أن يؤدي هذا المشروع ومن خلال تنفيذ الأنشطة السابقة إلى فهم أفضل لقضية أطفال الشوارع واحتياجاتهم من قبل الأكاديميين، وأصحاب القرار وصانعي السياسات من أجل صياغة برامج قائمة على مفهوم الحق. ويتوقع أن تسهل الشبكة التنسيق بين كافة الشركاء العاملين على قضية أطفال الشوارع والمهتمين بها في البلاد العربية وأن تمكن أطفال الشوارع وذلك من خلال:

-         الدراسات.

-         الاجتماعات وورش العمل.

-         التدريب.

-         الموقع الإلكتروني لتبادل المعلومات.  

ويمكن مراجعة التفاصيل في القسم الخاص بالمتابعة والتقييم. 

6 ـ المتابعة والتقييم:

من المتوقع أن يؤدي تنفيذ هذا المشروع إلى وضع قضية أطفال الشوارع على أجندة الحكومات العربية من خلال خلق مجموعة قوية من المناصرين لحقوق أطفال الشوارع.

وسيتم مراقبة أثر هذا المشروع بالاعتمــاد على عدد من المؤشرات المرصودة في ملحق المشروع 4 وبالاعتماد على التالي:

-         الاستراتيجيات الوطنية لأطفال الشوارع.

-         توفر البيانات حول أطفال الشوارع على الموقع الإلكتروني العربي لأطفال الشوارع.  

-         تقارير وزارات الشؤون الاجتماعية.

-         تقرير سكرتارية منتدى المجتمع المدني - المجلس العربي للطفولة والتنمية.


[1]  الوضع الاقتصادي الاجتماعي لأطفال الشوارع في مدينة صنعاء، منظمة اليونيسف، 2001. 

[2]  مشروع استراتيجية وطنية للتصدي لظاهرة أطفال الشوارع، كتابة الدولة المكلفة بالأسرة والتضامن والعمل الاجتماعي ، المملكة المغربية. قدم إلى A Civil Society Forum for North Africa and Middle East on Promoting and Protecting the Rights of Street Children, 3-6 March 2004 - Cairo, Egypt. Consortium for Street Children. 

[3]  تقرير عن أوضاع أطفال الشوارع في لبنان، المجلس الأعلى للطفولة، الجمهورية اللبنانية، المغربية. قدم إلى A Civil Society Forum for North Africa and Middle East on Promoting and Protecting the Rights of Street Children, 3-6 March 2004 - Cairo, Egypt. Consortium for Street Children.

[4] Sudan Country Situation Analysis on street Children, A Civil Society Forum for North Africa and Middle East on Promoting and Protecting the Rights of Street Children, 3-6 March 2004 - Cairo,       Egypt. Consortium for Street Children.

[5]  دراسة منشورة على موقع اليونيسف في الإنترنت قام بها WFP, UNICEF, UNODCCP انظرhttp:www.unicef.org/evaldatabase/EGY2001                                                                   

[6] تقرير التنمية البشرية الخاص بمصر2003. وأنظر أيضا: html. statistics- gyptE/ www.unicef.org/info by country

[7]  مؤسسة صباح لرعاية الطفولة والتنمية، 2004

[8]   نتائج تعداد 2005.

[9]   الأوضاع الاقتصادية الاجتماعية لأطفال الشوارع في صنعاء، اليونيسف، 2001

[10] Street children promising practices and approaches-Elena Volpi

المصدر: موقع مجداف
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 3071 قراءة
Square_217
نشرت فى 14 نوفمبر 2013
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات