كلمة معالي وزير الشئون الاجتماعية الأستاذ وائل أبو فاعور

في افتتاح فعاليات منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الرابع

بيروت، فندق "غولدن تيولب"، الثلاثاء 3 تموز2012

 

صاحب السمو الامير طلال بن عبد العزيز ممثلاً بسموّ الامير تركي بن طلال

أصحاب المعالي والسعادة

الحضور الكرام،

على ضوء الاتفاقية التي تم توقيعها ما بين وزارة الشؤون الاجتماعية والمجلس العربي للطفولة والتنمية والمجلس الأعلى للطفولة في لبنان التي تمت في مقر برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) يوم 22 تشرين الأول 2011 ، يسعدني ويشرفني أن أقف اليوم بينكم في إطلاق ما تم الاتفاق عليه ألا وهو عقد منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة الرابع في لبنان تحت شعار "المشاركة تعني الحماية".

ويأتي انعقاد هذا المنتدى الرابع في لبنان وفق الخطة الإستراتيجية للمجلس (2011 ـ 2013) برعاية سمو الأمير طلال بن عبد العزيز لدعم جهود تنمية الطفل العربي.

 ارحب بكم في بيروت معبّرا عن فرحتي با ستضافة هذا المنتدى، بيروت الحريات و حقوق الانسان و حقوق الطفل،

بيروت، منارة الحريات لا مغارة المخاوف،

بيروت، ولادة المنابر لا المقابر،

بيروت، القلوب المفتوحة لا الطرق المقطوعة،

بيروت، رائحة الحرية وعبق الوعر والبحر لا رائحة المطاط المحترق،

بيروت التي لا يقوى عليها خوف ولا يُطفئ قلبها دخان ولا يقطع شريانها عابث، ولا يعكّر صباحاتها ألف ظالم وظلام.

غير ان قلقا يساورني حول واقع الطفولة العربي ارقاما و ممارسات ففي بلداننا 10 ملايين طفل في الشوارع و  10 ملايين طفل اخر خارج منظومة التعليم يتسربون سنويا من المرحلة الابتدائية دون احتساب من لم يلتحق بالتعليم اصلا،

و15  بالمئة من أطفال العالم العربي يولدون ناقصي الوزن. ولا أعلم أهو نقص وزن لأطفالنا أم نقص حكمة فينا.

9% او90 من الالف  من أطفال العالم العربي يموتون تحت سن الخامسة نتيجة الفقر و المرض وسوء التغذية الذي يعاني منه13 بالمئة من سكان العالم العربي ، بالإضافة إلى أن نحو مائة مليون عربي يعيشون تحت خط الفقر مع اسرهم.اي مايعادل تقريبا ثلث سكان العالم العربي.عدا حالات الاطفال دون جنسية ، او الاطفال العمال الذين يشكلون 12.5 بالمئة من القوة العاملة العربية.

حينما يسود الفقر وعدم المساواة في مجتمع ما تتزايد احتمالات انحراف الأطفال ,كما تتزايد مخاطر استغلالهم  و يمكن  النظر الى مشاكل الأطفال من روئ قانونية بما يعرف بالأحداث المنحرفين والمشردين والمتسولين والذين يقومون بأعمال هامشية يتم الحكم عليها وفق النظرة العامة للمجتمع حيث توجد معايير اجتماعية كالأعراف والعادات والتقاليد . 

ان ما هو اشد ايلاما ليس غياب المشاركة و  حسب و الحماية وركاكة نظم الحماية للاطفال وتلهينا بالهامشي احيانا كثيرة على حساب الاطفال ، ان الاشد ايلاما هو العنف الممارس  على الاطفال من صنوف الايذاء البدني المباشر  او اللفظي او الارهاب او التهديد

 اما  الاطفال في الحروب هم ضحايا مرتين مرة ضحية العنف المسلح  وهي القضية الاشد اقلاقا حيث تجري الحروب بوقود من اطفالها عبر استغلالهم و تسليحهم و دفعهم للتعصب والاقتتال و الموت تاليا، او هم ضحايا عنف الكبار و هم من الاقل قدرة على توفير السلامة لانفسهم.  

 تقلق خاطري تساؤلات عديدة وتصورات كثيرة لواقع أليم نعيشه اليوم و مرشح للتفاقم ان لم يتم تداركه..

يقلقني الطفل الفلسطيني، تنغرس فيه أضراس الاحتلال ونحن غافلون ننظر ولا نرى

يقلقي الطفل السوري تؤول أحلامه إما إلى الموت في وحشية ما بعدها وحشية وإما اللجوء والتشتت والمعاناة

يقلقني الطفل العراقي تتربص به ألف عبوة ويرصده ألف قاتل لا ألف حلم

يقلني الطفل العربي يعاني الكثير وأشد ما يعانيه نقص في حكمتنا وتبصرنا وفائض في اللاجدوى في سياستنا.

 

أيها الحضور الكريم،

إن آمال وأنظار الطفولة  والمعنيين تتوجه إلى منتدانا اليوم، تنتظر منا الكثير رؤية و موقفا ، تريد أن تعرف أولاً ماهي حقوق الطفل العربي و الى اين الت... من هو المسؤول عن تحصيلها... كيف يمكن حمايتها... وكيف يمكن أن نمكّن الأطفال من المشاركة الفعالة في مجتمعاتنا العربية.

وهذه الآمال والتطلعات تشكل لنا تحدياً حقيقياً للإجابة عنها بمسؤولية تشاركية... فلنعمل على تعميم ثقافة الحماية والمشاركة للطفل بكافة الوسائل المتاحة، سعياً نحو حسن التطبيق والممارسة واستخلاص العبر من التجارب الغنية الموجودة وتبادلها فيما بين كافة المعنيين بقضية الطفولة.

إن هذا المنتدى لا يمتلك الإجابة على كل هذه المعضلات لكنه يمتلك إرادة وقدرة لفت النظر إلى أهمية هذا الموضوع لأصحاب القرار الذين يصنعون السياسات العامة في وطننا العربي فنتذكر جميعا اننا حينما نتحدث عن الأطفال فنحن نخاطب مستقبلنا

يجلسون اليوم في أوراقنا ونقاشاتنا ونجلس غداً في ذاكرتهم فليكن جلوسا مريحاً في ذاكرة الأجيال عندما ننصف أطفالنا ونحترم أبوّتنا ونعرف مسؤلياتنا

المصدر: المجلس العربي للطفولة والتنمية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 355 قراءة
Square_217

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات