دراسة إستطلاعية حول

مساهمة المجتمع المدنى فى دعم مبادرات مشاركة الطفل فى مصر

رؤية الأطراف المعنية وخاصة الأطفال

مشتقة من دراسة: رصد مبادرات النشء و الشباب فى مصر

 

أهداف الدراسة الأساسية:  

رصد وتوثيق مصادر وطبيعة ونطاق مبادرات وعمليات مشاركة الأطفال والشباب في جميع المحافظات في مصر.

تحديد أفضل الممارسات وتقديم الدروس المستفادة فيما يتعلق بمشاركة الأطفال والشباب.

تحديد الثغرات في مشاركة الأطفال والشباب والقيود التي تعوق فرص المشاركة في السياق المصري.

وضع توصيات السياسة العامة لتعزيز مشاركة الأطفال والشباب في السياق المصري.

 

الإطار العام لمفهوم المشاركة:

تعرف المشاركة في هذه الدراسة بأنها عملية يتم بموجبها تمكين الأطفال من التأثير على الإجراءات والقرارات التي تؤثر على حياتهم. وتصنف المشاركة بشكل عام تبعاً لمفهوم اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل (UNCRC) وتتلخص فى ثلاث فئات  أو مستويات مختلفة:

التعبير عن آرائهم بحرية

المشاركة في صنع القرار

اتخاذ إجراءات عملية (التخطيط والتنفيذ وتقييم المبادرات).

 

منهجية دراسة رصد مبادرات النشء والشباب:

المراجعة المكتبية والبحث على شبكة الانترنت ووسائل الإعلام لبناء قاعدة البيانات الأولية.

تصميم استبيان لاستيفاء بيانات المبادرات وتوثيقها، واستخدمت هذه البيانات في استكمال قاعدة البيانات.

إجراء دراسة كيفية على عينة من ثلاثون مبادرة.

عقد لقائين تشاورين مع الأطفال الأعضاء اللجنة الاستشارية للنشء والشباب، وهما: اللقاء الأول لاستشارتهم بشأن معايير اختيار عينة المبادرات للدراسة الكيفية، اللقاء الثاني لعرض نتائج الدراسة والوصول إلى توصيات الدراسة لزيادة نسب مشاركة الأطفال والشباب وفقا للتعريف المستخدم في الدراسة.

بعض التوصيات التى اقترحها الأطفال لزيادة مستوى مشاركتهم فى المجتمع المدنى:

أن يهتم القطاع الخاص و الجمعيات الاهلية  بعمل مشروعات صغيرة للأسر لرفع مستواهم الأقتصادى لأن نتائج الدراسة أشارت إلى أن الأسر ذات الدخل المنخفض مستوى رفضها لمشاركة اولادهم فى المبادرات المجتمعية  او القائم عليها المجتمع المدنى أعلى من مستوى رفض الأسر ذات الدخل الأكثر ارتفاعا.

اقترح الأطفال أيضا أن يكونوا مندوبى الأتصال بين المجتمع والجمعيات الأهلية لرفع الوعى بثقافة المشاركة

الصعوبات والتحديات التي واجهت الدراسة:

قضية التمويل الأجنبي

قلة المبادرات التي تعتمد على تعريف المشاركة المستخدم في الدراسة.

عدم اهتمام الجهات المختلفة بالدراسة مما أثر على درجة تعاونهم باستثناء الشباب.

صعوبة الحصول على تصريح لجمع البيانات نظرا للأوضاع الحالية في البلاد

استخدام أسلوب جمع البيانات بالتليفون أو البريد الالكتروني استغرق وقت طويل للأسباب السالف ذكرها

صعوبة تحديد مواعيد مع الجمعيات والجهات المختلفة في المرحلة الثالثة من جمع البيانات.

المصدر: المجلس العربي للطفولة والتنمية
  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 537 قراءة
Square_217

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات