تجارب في مجال الرعاية الصحية

1-    برنامج الوقاية الإرشادية حول الإيدز- ليبيا:

هي تجربة فريدة من نوعها وتهدف ليس فقط إلى مساندة المرضى نفسياً وصحياً واجتماعياً ولكن أيضا إلى تصحيح نظرة المجتمع إلى مرضى الايدز. والشبكة تسعى أيضا إلى مد المجتمع بصفة عامة والمراهقين بصفة خاصة بالمعلومات السليمة التي تعرفهم بالمرضى وخطورته في إطار رسالة معلوماتية تتلاءم مع خصوصية المجتمع بأصوله وقيمه حيث أن الحاجة إلى المعلومات أصبحت ماسة مع زيادة حجم المشكلة في المجتمع.

2-    رفع الوعي الصحي لدى الأطفال - لبنان:

أخذت جمعية "أجيالنا" على عاتقها الاهتمام بالجيل الجديد من الناحية الصحية والتربوية تنفيذا لبنود اتفاقية حقوق الطفل التي تؤكد على حق الطفل في الرعاية الصحية واقتناعاً منها بأن أطفال اليوم هم أجيال الغد. لذلك حرصت جمعية أجيالنا منذ تأسيسها عام 1995 على توفير البيئة الصحية السليمة للتلاميذ من خلال عدة برامج للصحة المدرسية أصبحت العصب الرئيسي لمشاريعها وبرامج رائدة للدول العربية. وفي هذا الشأن أيضا أطلقت الجمعية عدة حملات وطنية للتوعية والتثقيف الصحي على مستوى المدارس الرسمية الابتدائية في كافة المناطق اللبنانية. ومن أهم برامج التوعية التي قامت بها الجمعية : التوعية بصحة الفم والأسنان، والتوعية بكيفية الوقاية من الحوادث المدرسية، وتوعية الفتيات بمرحلة البلوغ. وقد أثبتت هذه المشاريع في النهاية أن المؤسسات يمكن أن تقوم بدور مؤثر في مساعدة الحكومات.

3-    نشر الثقافة الصحية - شمال العراق:

كانت بداية مؤسسة روناهي للأنشطة الثقافية بالعراق 1991 بعد حرب الخليج والتي نتج عنها حصاراً عاتياً على العراق ، وقيام المنظمات الدولية بتقديم الخدمات الصحية والاجتماعية. وقد بدأت المنظمة في هذا الوقت بوازع إنساني لمساعدة الأيتام، وتزويدهم ببعض الخدمات والاحتياجات اليومية مع التركيز على مساعدة الأطفال المكفوفين نتيجة استخدام الأسلحة البيولوجية. والفئة المستهدفة في عمل الجمعية هي الأطفال، وتعمل الجمعية على نشر الثقافة الصحية بينهم ، ومساعدة العوائل الفقيرة وتنظيم محاضرات للآباء والأمهات والأطفال حول صحة العيون ، وزيارة المدارس بعد التنسيق مع الجهات المسؤولية في كل منطقة .

4-    المستشفيات كمجال للحياة - الجزائر:

أخذت جمعية أمين للترفية التربوي على عاتقها شعار " لنجعل من المستشفى فضاءً للحياة" وهو ما يؤكد التوجه الدولي نحو إنشاء مستشفيات صديقة للطفل أو تأسيس مكتبات للعب داخل المستشفى. والجمعية تعتمد في رعايتها للطفولة المريضة على أربعة أبعاد رئيسية بعد عاطفي، وبعد تربوي، وبعد إبداعي، وبعد اعترافي وتقديري للطفل.

وتعتمد الجمعية على عدة نشاطات مختلفة ترتكز على الدراسة وتنفيذ النشاطات الترفيهية والتظاهرات والاحتفالات. ومن انجازات الجمعية : فرقة موسيقية أندلسية أعضاؤها هم أطفال مرضي ومصابون بأمراض مزمنة، وإنشاء قناة تليفزيونية داخلية في مصلحة طب الأطفال أطلق عليها اسم "قناة أمين".

5-    دور الإجلاس المخصص في تمكين الطفل المعوق من ممارسة حياته الطبيعية –السعودية:

يقوم مركز أبحاث الشرق الأوسط للتنمية الإنسانية وحقوق الطفل - مجلس العالم الإسلامي للإعاقة والتأهيل-  بتأهيل المعاقين جسدياً باستخدام أجهزة طبية ذات طابع تقنى حديث، حيث قام المجلس كمنظمة طوعية غير حكومية بمساندة كافة الجهود الرامية إلى تقديم العون والمساعدة لذوي الحاجة من عجزة ومعاقين وتوفير الدعم المادي والمعنوي والفني لكافة أشكال الرعاية الاجتماعية وتلبية متطلبات المحتاجين وتقديم المعونات والأجهزة المساندة للإعاقات بكافة أشكالها الطبية والنفسية والمادية والجسدية ليس على مستوى المملكة العربية السعودية وحدها ولكن على مستوى العالم العربي والإسلامي. يهتم المجلس بتوجيه الأبحاث إلى التوعية بالجانب الحقيقي للمعاقين في توفير حياة بسيطة وكريمة لذوي الحاجة من عجزة ومسنين ومعاقين.

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات