دور منظمة  العمل العربية في مجال الحد من عمل الأطفال

undefined

كى ينال الطفل حقه من التعليم فلابد من حمايته من العمل، حيث لا خيار بين العلم والعمل فى هذه السن المبكرة، ويكون الخيار الوحيد للتعليم أولاً وآخراً، أما إذا حالت ظروف قاهرة دون ذلك والتحق بالعمل فالواجب يفرض حمايته فى العمل من كل أنواع الاستغلال التى تؤثر على نموه وحقه فى الحماية والرعاية التى تفرضها طبيعته كطفل.

وفى هذا السياق سار تشريع العمل فى أغلب الدول العربية بالاهتمام بتنظيم واستخدام عمل الأحداث وتحديد السن القانونية لاستخدام الاحداث ، وعلى الرغم من هذه الحماية التى قننتها تشريعات العمل العربية ؛ فإننا نلاحظ تزايداً مطرداً لأعداد الأطفال العاملين تحت السن الذي يسمح بها القانون برغم ما يحمله ذلك من أخطار صحية واجتماعية وتربوية ونفسية.

كان ذلك العرض احد أوراق العمل المقدمة خلال ورشة عمل سياسات الحد من عمل الأطفال التي نظمها المجلس العربي للطفولة والتنمية بالتعاون مع منظمة العمل العربية وبرنامج الخليج العربي للتنمية "اجفند"، وذلك بمشاركة  أكثر من 40 مشارك يمثلون  وزارات العمل العربية وأصحاب الأعمال والعمال ومسئولي الطفولة من 10 دول عربية (الأردن - البحرين - تونس - الجزائر - جيبوتي - السعودية - السودان - فلسطين - لبنان - مصر)، إلى جانب ممثلين عن عدد من المنظمات الإقليمية والدولية ذات العلاقة.، للمزيد حول الندوة هنا

  • Currently 0/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
0 تصويتات / 171 قراءة
Square_217
نشرت فى 27 يناير 2016
بواسطة megdaf

ساحة النقاش

أعضاء المنتدى منظمات و أفراد

Newsletter

أصداء مجداف

نشرة إلكترونية عن موقع منتدى المجتمع المدني العربي للطفولة يصدرها المجلس العربي للطفولة والتنمية بدعم من برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، للإطلاع على الأعداد الصادرة للنشرة اضغط هنا

اشترك فى النشرة البريدية

أحدث المقالات